زراعة المنوفية


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
عزيزي الزائر اهلا وسهلا بك في منتدي زراعة المنوفية
إذا كنت زائر يسعدنا ويشرفنا ان تسجل وتكون من ضمن اعضاؤه وتتمتع بصلاحيات الأعضاء ، اما إذا كنت عضوا فتفضل بالدخول . دمتم برعاية الله وحفظه
إدارة المنتدى

تربية الفول البلدى لمقاومة الهالوك

اذهب الى الأسفل

تربية الفول البلدى لمقاومة الهالوك

مُساهمة من طرف drosamaali في الجمعة 06 أبريل 2012, 1:53 pm

التربية للمقاومة للهالوك

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


هالوك الفول أحد الحشائش المتطفلة تطفلا كاملا على الفول البلدى وتسبب خسائ جسيمة فى كمية وجودة المحصول النهائى . وقد بـدأت التـربيـه المقـاومـه للهـالـوك على يـد (Elia 1960) فـى إيطـالـيـا . كما تشير نتائج دراسه اقيمت فى جامعة المنوفية إلى إن وراثه صفات تحمل / مقاومة الهالوك ليست بسيطه ولاتسلك سلوك الصفات ذات السياده وإن تلك الجينات المتنحيه الكميه التى تتحكم فى المقاومه / التحمل يمكن وجودها فى كل الأباء المتحمله إلا أن الهجين بين الأباء الغير متحمله يمكن أن ينعزل فيها نباتات متحمله وهذه تحتاج إلى دراسات مستقبليه والنتائج المتحصل عليها من هذه الدراسات تشير إلى ضرورة دراسة التوافيق الأبويه المختلفه قبل إدماجها فى برامج التربية والأختيار الملائم للتوافيق الأبويه يؤثر على الحصيله المتوقعه من برنامج التهجينات والأنسال الممكن إستخدامها فى برنامج التربيه لمقاومة / تحمل الهالوك .

" Cubera 73 " درس (70) Land races و50 سلاله و وجد إن هناك إرتباط معنوى من متوسط حجم البذور وعدد الشماريخ المسجله على نبات البذور الصغيره جدا فى حجمها أظهرت مستوى عالى من المقاومه .
ينقسم النبات العائل إلى مجموعتين على أساس مستوى الحساسيه على أساس الإختلافات من حجم البذور ونسبة المقاومه حيث وجد إن الإختلافات بين السلالات وليس داخل السلاله .

فى الفول أظهرت درجات عاليه من المقاومه ( Line f 402) ( Nassib 1982) والذى ينتج من التهجين من النباتات المنتخبه Land races 1963 سنة 1963 تم خلال الأجيال F2 , F9 من 1965 إلى 1972 فى التهجين المفتوح وفى الجيل F8 أنتخب نباتات فرديه وزرعت فى الجيل التاسع F9 فى أرض مصابه بالهالوك وتم تعريف Line 402 من داخل هذه العائلات ويعتبر هو أول صنف تجارى يحمل صفة المقاومه ولها العديد من الخصائص المتميزه.

**أسماء الهالوك.
شاع اسم نبات الهالوك بين المزارعين فى مصر وفى غيرها من البلدان العربية ومنها اسم جعفيلى وكل نوع يعرف باسم خاص مثل كريناتا يسمى هالوك ريحى ونوع راموزا يسمى هالوك طماطم كما توجد هناك أسماء أخرى له والاسم العملى أوربانكى

الوصف النباتى :ـ
نبات زهرى حولى أو معمر فلقتين طفيل حذرى ساقه طويلة أو قصيرة نوعا لحمية مكتترة كثيرا أو قليل رخوة أو صلبة نوعا متفرعة او غير متفرعة والساق ليس لها أوراق خضراء وتحمل بدلا منها حراشيف سمراء متبادلة ويتهيا نبات الهالوك بخصائص معنية منها خضراء وتحمل بدلا منها حراشيف سمراء متبادلة ويتهيأ نبات الهالوك بخصائص معينة منها :
1. عدم احتواء النبات على كلوروفيل .
2. الساق الحمية مكتترة بما يتخزن فيها من الغذاء والماء .
3. وفرة إنتاج البذرة الصغيرة
4. ضرورة وجود النبات العائل بجذره لتشجيع إنبات بذور الهالوك
5. طول فترة بقاء البذور محتفظة بحيوتها وقدرتها على الإنبات لسنوات عديدة
6. زهرة الهالوك خنثى وحيدة التناظر

بذرة الهالوك :ـ
صغيرة الحجم جدا بيضوية الشكل أبعادها من 0.2 × 0.3 مم والمليجرام الو1حد يحتوى على 270 بذرة ومتوسط وزن البذرة 0.004 : 0.009 من المليجرام ومتوسط عدد الكبسولات ويقدر فى المتوسط فيما بين 500 : 5000 بذرة كما يختلف باختلاف الأنواع من الراموز إلى الكرناتا وتتميز بذرة الهالوك بغطاء متميز بسمك طبقته الخارجية مما يساعد على انتشارها بالماء والهواء وسطحها شبكى به فجوات وحواجز وتحميها طبقة من صبغة سوداء

إنبات بذور الهالوك :
تبقى بذرة الهالوك الناضجة بعد انتشارها من الكبسولة ساكنة لعدة أيام أو شهور وربما لعدة سنوات وتتوقف على درجة الحرارة ، الرطوبة ، الضوء الغذائية ، المادة المنبهة .

يشمل جنس الهالوك ثلاثة أنواع هامة وهى : -
OROBANCHE CRENATA
وينتشر فى منطقة البحر المتوسط ومنها مصر ، ويتطفل على الفول البلدى والبسلة والعدس.
OROBANCHE AEGYPTIACE / RAMOSO
نباتاته متفرعة تنتشر فى مصر وشمال إفريقيا والجزيرة العربية والعراق وشمال أوربا ويتطفل فى مصر على الطماطم أساسا
OROBANCHE minor
ويتطفل على البرسيم .

الانبات والنمو وانتاج التقاوى
يتكاثر الهالوك بالبذرة ومعظم انواعة الموجودة فى مصر حولية ، ويستطيع نبات الهالوك من النوع OROBANCHE CRENATA الذى يتطفل على الفول ان ينتج الشمراخ الواحد حوالى مائة كبسولة بكل كبسولة حوالى 500 بذرة او ما يوازى 50الف بذرة والتى تظل بذورها حية لمدة تزيد عن عشر سنوات فى التربة .
لا يتم انبات البذرة الا بوجود المواد المنبهة التى يفرزها النبات العائل ، وتلعب درجة الحرارة دورا اساسيا فى انبات الهالوك حيث ان درجة الحرارة المثلى تقع ما بين 15-25 درجة مئوية بينما اقل من 5م اعلى من30م فانه لا يتم الإنبات .... وهذا يوضح دور ميعاد الزراعة فى الهروب من الإصابة بالهالوك .
واثناء انبات بذرة يمتد ما يشبة الجذير خارج القصرة ويصل طولة مابين 3-4 ملليمتر وسمكة حوالى 15 . ملليمتر ، لذا فان بذور الهالوك القريبة من جذر العائل فى حدود 3-4 ملليمتر هى التى تتطفل على العائل فقط ويظل الهالوك اسفل سطح التربة حتى ينتقل الى التكاثر حيث تنمو السيقان بسرعة وتظهر فوق سطح الأرض وتعطى ازهار فى ايام قليلة .
ويتصف الجزء العلوى من الشمراخ بوجود الازهار علية .
ومعظم انواع الهالوك ذاتية التلقيح والقليل منها خلطى ، والثمرة كبسولة طولها يتراوح ما بين 5. – 2 سم حسب حالة الغذاء المتراكم فى الساق الشحمى .

الضرر على المحصول :
يتم نمو الطفيل على حساب المواد الغذائية التى يكونها النبات العائل حيث يتم سحب المواد الغذائية بواسطة الهالوك اسفل سطح التربة ، ويظهر على النبات اعراض الذبول والعطش مما يؤدى الى ضعف النباتات وموتها مما ينعكس فى نقص المحصول.

طرق المكافحة المتكاملة للهالوك :
الدورة الزراعية :
اتباع الدورة الزراعية التى تشمل على محصول الارز يساهم بدرجة كبيرة فى تقليل الاصابة بالهالوك نتيجة غمر التربة بالماء مدة طويلة .
تجنب الزراعة فى الاراضى الموبوءة او تكرار زراعة المحصول الواحد فى نفس الارض سنويا او اكثر من مرة فى العام الواحد حتى لا يزيد من انتشار التقاوى حيث اوضحت احدى الدراسات زيادة اعداد الهالوك من 50شمراخ هالوك فى فدان الفول فى اول عام حوالى 5000شمراخ فى العام الثالث حيث تنتشر جذور الهالوك فى الارض وتؤدى الى زيادة الاصابة

مواعيد الزراعة :-
تلعب مواعيد الزراعة دورا كبيرا فى خفض اعداد الهالوك فى الفول البلدى بمقدار 20% الى 40% عند زراعة الفول فى 5 نوفمبر ، 26 نوفمبر عن الزراعة فى 15 اكتوبر ، وهذا الميعاد لا يساعد بذور نباتات الهالوك فى الانبات مما يقلل من اصابة المحصول به .
لذا ينصح فى حالة الخوف من تواجد الهالوك فى التربة زراعة الفول فى النصف الثانى من شهر نوفمبر .

المكافحة الكيماوية :-
لا يوجد توجيهات لمكافحة الهالوك كيماويا الا فى الفول البلدى ، ويتم ذلك بفحص حقول الفول البلدى اثناء التزهير وتقليع بعض النباتات الذابلة ، وفى حالة ظهور الهالوك عليها يتم الرش بمبيد رواند أب بمعدل 75سم3 للفدان مع200لتر ماء بعد التزهير بأسبوعين ، ويكرر الرش بعد ثلاثة اسابيع من الرشة الاولى ، على ان يتم الرش تحت اشراف المشرف الزراعى كما يفضل نقاوة الشماريخ المتخلفة يدويا .

النقاوة اليدوية :-
تقلع نباتات الهالوك بمجرد ظهورها فوق التربة وحرقها لعدم إتاحة الفرصة لها لتكملة دورة الحياة مع عدم خلخلة نباتات الفول .

استخدام أسمدة بلدية غير ملوثة ببذور الهالوك:-
عدم تغذية الحيوانات على نباتات الهالوك حتى لا تنتقل الإصابة فى السباخ البلدى ، مع عدم استخدام أسمدة بلدية ملوثة ببذور الهالوك .

التشميس : -
وفية تغطى التربة الرطبة بشرائح البولى ايثلين الشفاف لمدة 6- 8 أسابيع فى أشهر الصيف الحار ، وذلك بتسخين التربة إلى درجة تصل من 50- 55م مما يساعد فى القضاء على الهالوك بأنواعه والحشائش الأخرى والأمراض ، ويفيد ذلك مع الطماطم بصفة خاصة ، مع مراعاة عدم إثارة التربة لأكثر من 5سم عند الزراعة .

* ميكانيكيـــــة المقــاومــــه :
Nassib 1982 أرجع المقاومه إلى إنخفاض نسبة منبه الإنبات germination stimulant أثناء إختراق الجذور للتربه أثناء النمو وإنخفاض مسطح الجذور الجانبيه عما هو فى الأصناف الحساسه .
وقد تنبت بذور الهالوك وتخترق جزور الأصناف المقاومة بصورة طبيعية الا انه بمجرد وصول ممصات الطفيل الي أنسجة الخشب في النبات فإنها تتلجنن ويذداد سمكها بسرعة الي درجة لا تسمح بإختراق الطفيل لها مما يؤدي الي موته لعدم استطاعته الحصول علي حاجته من الغذاء .

المكــافحــه المتكـاملــه integrated control
تعد المكافحة المتكامله والتى تضم إستخدام الأصناف المتحمله للآصابه مع إستعمال التطبيقات الزراعيه التى من شأنها تقليل درجة الإصابه : -1- تأخير مواعيد الزراعه -2- الزراعه بدون خدمه -3- المكافحه اليدويه
-4- الحرث العميق -5- إستعمال المبيدات المناسبه للمقاومه .

ومن خلال هذه الدراسه تم إيضاح إن الزراعه المتأخره أحد المسببات فى تقليل الإصابه بالهالوك وذلك لأنها تعرض بذور الهالوك لدرجات الحراره المنخفضه وهى سبب من الأسباب التى تساعد على إنبات بذور الهالوك مما يجعلها تدخل فى طورسكون كما أوضحت الدراسه إن الزراعه بدون خدمه Zero tillage من شأنها دعم زيادة المحصول وتقليل الإصابه بالهالوك وهذا راجع إن عمليات حرث التربه وتفكيكها أثناء عمليات الخدمه يزيد من توزيع بذور الهالوك فى التربه كمايعمل على تقليب البذور الموجوده فى باطن التربه إلى أعلاها مما يزيد من درجة الإصابه من هنا يظهر تأثير كل من ميعاد الزراعه وظروف الخدمه على زيادة المحصول . ويعتبر إستخدام الأصناف المتحمله للاصابه (مصر 1 - مصر 2 - جيزة 843 - جيزة 2 محسن) وزراعتها فى الميعاد ( نصف نوفمبر - نصف ديسمبر) أى الزراعه المتأخره بالإضافه إلى عدم تعطيش النبات حيث إنه وجد أن تحت ظروف الجفاف يزداد المجموع الجذرى مما يعرضه للاصابه بشكل أكبر بالإضافه إلى إمكانية إستعمال رشه من مبيد اللانسر أو الهاربازد (75 سم /200 لتر ماء) يزيد من المحصول المتوقع الحصول عليه فى الأراضى ذات الإصابه بالهالوك بدرجه كبيره .


[[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
avatar
drosamaali

عدد المساهمات : 498
تاريخ التسجيل : 20/04/2011
الموقع : http://minufiya-agri.moontada.net/

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى