زراعة المنوفية


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
عزيزي الزائر اهلا وسهلا بك في منتدي زراعة المنوفية
إذا كنت زائر يسعدنا ويشرفنا ان تسجل وتكون من ضمن اعضاؤه وتتمتع بصلاحيات الأعضاء ، اما إذا كنت عضوا فتفضل بالدخول . دمتم برعاية الله وحفظه
إدارة المنتدى

الكيمياء الزراعية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الكيمياء الزراعية

مُساهمة من طرف مونى في الأربعاء 08 يونيو 2011, 3:36 pm

ان دراسة دورة المواد في الزراعة وتبيان تلك المؤثرات على العمليات الكيميائية , التي تجري في التربة والنبات والتي تستطيع ان تزيد الغلة او تغير من نوعيتها . هو أحد اهتمامات علم الكيمياء الزراعية ،

وان الطريقة الاساسية لتدخل الانسان في هذه الدورة هي استخدام الأسمدة "
ان استخدام الاسمدة المعدنية يسمح بادخال كميات جديدة من عناصر تغذية النبات الى دورة المواد في الزراعة , اما اضافة الدمن والنفيات المختلفة لتربية النبات والحيوان فتسمح باستعمال قسم من المواد المغذية للمرة الثانية تلك المواد التي سبق وان دخلت في تركيب الغلال السابقة

وبالنتيجة يصبح بالامكان تعويض عما تحمله الغلة معها من المواد المغذية وعما تفقده من التربة ( بسبب الغسل والتطاير الى الجو وتعرية التربة وغير ذلك ) و وبهذه الطريقة لاتتم المحافظة على خصوبة التربة وعلى غلة المحاصيل الزراعية فحسب وانما زيادتها ايضا

فان استخدام الاسمدة المعدنية والعضوية يعتبر الاساس في ادخال الكيمياء الى الزراعة , وهو الامر الذي يعتبر الى جانب المكننة المتكاملة واستصلاح الاراضي احدى الطرق الأساسية في تنشيط الزراعة وزيادة انتاجيتها

ان الهدف الرئيسي من استخدام الاسمدة هو تنظيم دورة المواد المغذية في الزراعة وتحسين تغذية النبات

والمواد الثلاث الاساسية التي تدرسها الكيمياء الزراعية هي التربة والنبات والاسمدة ترتبط بعضها مع الاخر وتتعامل فيما بينها

فالنبات اثناء عملية التغذية له يتعامل مع التربة والاسمدة , اما التربة فتتعامل مع النبات والاسمدة كما ان الاسمدة تتعامل بدورها مع التربة والنبات . علما بان ظروف وطابع هذا التعامل المتبادل هي التي تتوقف علبها كمبة الغلال ونوعيتها بالذات

وفي هذا يكمن اختلاف الكيمياء الزراعية عن العدبد من العلوم القريبة لها , (الفسيولوجيا والكيمياء الحيوية وتربية النبات وعلم الفلاحة وعلم التربة وغيرها ) .
وهكذا فان الكيمياء الزراعية تدرس دورة المواد في الزراعة والتعامل المتبادل بين النبات والتربة والاسمدة اثناء تغذية النبات وكذلك طرق تنظيم دورة المواد وتغذية المحاصيل الزراغية بهدف رفع الغلة وتحسين نوعيتها .

علما بان دراسة تغذية النبات والتعامل المتبادل بين كل من النبات والتربة والاسمدة تعتبر الاساس النظري للكيمياء الزراعية . وان معرفة الاسس الظرية تسمح بحل المسائل التطبيقية لاستخدام الاسمدة بشكل مبدع , والتي تبحثها الكيمياء الزراعية . وتخص هذه المسائل باشكال وكميات ونسب الاسمدة الاكثر كفاءة , والفترات المثالية والطرق لاستخدامها لدى زراعة المحاصيل المختلفة في الترب المتنوعة , وطذلك بالجمع السليم بين استخدام الاسمدة من جهة وبين نظام فلاحة التربة والدورة الزراعية والري وغيرها من اجراءات الهندسة الزراعية من جهة اخرى .
ان الكيمياء الزراعية ذات ارتباط شديد مع الفلاحة العامة والاستصلاح وكذلك مع اقتصاد وتنظيم الانتاج الزراعي , ذلك لأن اية طريقة استخدام الاسمدة تتوقف على هندسة الزراعة ويجب ان تقيم من وجهة نظر كفائتها الاقتصادية . هذا وعند دراسة المسائل النظرية والتطبيقية في الكيمياء الزراعية يتم استخدام
طرق بحث مختلفة :

- التحليلات المخبرية ( كيميائية وفيزيائية - وكيميائية ) للنبات والتربة والاسمدة .
- التجارب الأنمائية مع النباتات في الظروف الاصطناعية ( في غرف الانماء والصوبات ) .

- التجارب الحقلية مع الاسمدة في مناطق مختلفة من العالم من حيث ظروف التربة والمناخ .

- التجارب الانتاجية على مساحات شاسعة للمزارع .

هذا وعلى اساس نتائج التجارب الحقلية والانتاجية ذات التقييم للكفاءة الاقتصادية للاسمدة قيد البحث وطرق استخدامها تتم صياغة نصائح تطبيقية للانتاج .
وان استخدام الكيمياء الزراعية في الواقع العملي للزراعة يتم بشكل رئيسي عن طريق الاستخدام الفعال للاسمدة المتنوعة الصناعية والمحلية .
فالكيمياء الزراعية تعتبر الاساس العلمي لاستخدام الكيمياء في الاغراض الزراعية

تركز الكيمياء الزراعية على التركيبات الكيميائية والتغيرات التي تحدث في عملية إنتاج وحماية وإستغلال المحاصيل والمواشي، وهي تهدف إلى التحكم بالعمليات التي ينتج الإنسان بواسطتها لنفسه الطعام والألياف والأعلاف للحيوانات من أجل زيادة المحاصيل وتحسين جودة المنتجات وتخفيض تكلفة التصنيع. يدرس علماء الكيمياء الزراعية أسباب ونتائج التفاعلات الكيميائية الحيوية التي تتعلق بتنمية النبات والحيوان، كما يسعون لإيجاد وسائل للسيطرة على هذه التفاعلات وتحسين المنتجات الكيميائية التي تقدم العون في السيطرة على تلك التفاعلات.

يتم تطوير المنتجات الكيميائية لكي تساعد أكثر في عملية إنتاج الغذاء والأعلاف والألياف بما في ذلك مبيدات الأعشاب ومبيدات الفطريات ومبيدات الحشرات ومنظمات نمو النباتات والمخصبات والإضافات على تغذية الحيوانات.

avatar
مونى

عدد المساهمات : 205
تاريخ التسجيل : 08/05/2011
العمر : 30

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى