زراعة المنوفية


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
عزيزي الزائر اهلا وسهلا بك في منتدي زراعة المنوفية
إذا كنت زائر يسعدنا ويشرفنا ان تسجل وتكون من ضمن اعضاؤه وتتمتع بصلاحيات الأعضاء ، اما إذا كنت عضوا فتفضل بالدخول . دمتم برعاية الله وحفظه
إدارة المنتدى

أهمية الطفرات لمربى النبات

اذهب الى الأسفل

أهمية الطفرات لمربى النبات

مُساهمة من طرف سمسمة في الثلاثاء 10 يونيو 2014, 12:07 am


من المعروف أن المراحل الأساسية لتربية وتحسين النبات هى :
[1] استحداث تباينات وراثية مفيدة داخل العشائر والمجتمعات النباتية والتى يقل فيها الصفات الوراثية .
[2] الانتخاب من خلال هذا التباين للنباتات ذات الصفات المرغوبة .
[3] تقييم النباتات المنتخبة وقياس مدى ثباتها الوراثى .
[4] إكثار المنتخبات المرغوبة واعتبارها نواه صنف جديد أو استخدامها فى التهجينات مع الأصناف التجارية لتحسين صفاتها .
وتحتل الطفرات ركنا رئيسا فى عملية تربية النبات حيث تختص بإنتاج مدى واسع من التباينات الوراثية يسمح بإجراء انتخابات فعالة بين أفراد العشيرة النباتية مما يؤدى الى تحسين صفاتها .

طبيعة التغير الحادث فى التركيب الوراثى للطفرة
تنقسم الطفرات من حيث طبيعة التغير الوراثى الحادث الى طفرات جينومية وطفرات كروموسومية وطفرات لا نووية .
[1] الطفرات الجينومية (Genome mutations)
من المعروف أن النباتات الثنائية تحتوى خلاياها الجسمية (Somatic Cells) على مجموعتين أساسيتين من الكروموسومات وتعرف كل منهما بالمجموعة الجينومية ويرمز لها بالرمز (س).
والطفرات الجينومية تعنى حدوث تغير بالزيادة أو النقصان إما فى مجموعة كروموسومية داخل المجموعة الجينومية ويطلق عليه التغير الجزئى .

أ- التغير الكلى (Euploidy)
ويعنى أن النباتات الثنائية تتحول الى احادية المجموعة الكروموسومية (ن) أو ثلاثية أو رباعية أو خماسية أو سداسية التضاعف وتركيبها 3ن و 4ن و 5ن و 6ن على التوالى .. وهكذا.
والنباتات الاحادية (Haploid) يمكن الحصول عليها بطرق مختلفة منها معاملة حبوب اللقاح بالأشعة السينية أو أشعة جاما مما يعمل على إضعاف حيويتها وعدم قدرتها على إخصاب البويضة والتى قد تندفع للنمو بدون إخصاب فتنتج أفراداً أحادية المجموعة الكروموسومية ، وكذلك يمكن إنتاج هذه النباتات من مزارع الأنسجة النباتية ومثال ذلك هو حصول دوفرلوكس ولاميرى (Devrelux and Lameri) فى عام 1974 على نباتات أحادية من بعض أصناف الدخان المزروع (Nicotinna tabacum L.) بعد معاملة البراعم الزهرية بجرعة تنشيطية من الأشعة السينية (10 جراي) ثم زراعة المتك على بيئة غذائية مناسبة (Nitsh media) ، وبعد تكشف النباتات الصغيرة بالمعمل نقلت الى الحقل لاستكمال دورة حياتها .
أما الطفرات متضاعفة المجموعة الكروموسومية فيمكن استحداثها صناعيا بمعاملة النباتات الثنائية بمادة الكولشيسين فيتحول النبات من ثنائى المجموعة الكروموسومية (2ن) الى رباعى المجموعة الكروموسومية (4ن) حيث أن المعاملة بالكولشيسين تثبط تكوين المغزل (Spindle) أثناء الانقسام الجسمى فتنتج خلايا تحتوى على ضعف عدد الكروموسومات الأصلى بالخلية قبل الأنقسام .

المواد المطفرة
تستخدم مادة الكولشيسين بتركيز يتراوح بين 0.05% ـ 0.1% لمدة 6-24 ساعة لاستحداث التضاعف فى النباتات ، وعادة ما تعامل القمم النامية والبراعم الخضرية والبذور النباتية والبادرات والأوراق الصغيرة . وقد تؤدى المعاملة بالمطفرات الصناعية الى زيادة فعالية مادة الكولشيسين فى استحداث التضاعف بالنباتات . ومن الأمثلة الجيدة في هذا الشأن هو حصول برويرتجس (Broertjes) في عام 1974 عل بعض النباتات المتضاعفة بعد معاملة أوراقها بالكولشيسين (تركيز 0.1% لمدة 6 ساعات) ، ولقد أمكن رفع هذه النسبة إلى الضعف تقريباً بتعريض الأوراق بعد أحد عشر يوماً من المعاملة بالكولشيسين إلى جرعة من الأشعة السينية مقدراها 400 جراي . ولقد تميزت النباتات المتضاعفة بالنمو القوى والأزهار كبيرة الحجم مقارنة بالنباتات غير المعاملة .
ويعتبر استحداث التضاعفات من الظواهر المفيدة لدى مربى النبات حيث تساعد على التخلص من حالات العقم المصاحبة للتهجينات بعيدة القرابة كالتهجينات النوعية والجنسية ، بالإضافة إلى أن القاعدة الوراثية في النباتات المتضاعفة تكون أكثر اتساعا من النباتات الثنائية العادية مما يزيد من فرص الانتخاب والتحسين داخل المادة الوراثية . كما أن نباتات الزينة المتضاعفة تكون ذات أزهار أكبر حجماً وشكل بتلات أفضل وفترة تزهير أطول . وعلاوة على ذلك فإن كثير من أصناف الخضر والفاكهة قد نشأت عن طريق التضاعف .

ب- التغير الجزئى (Aneuploidy) :
تحدث حالات التغير الجزئى نتيجة فقد أو اكتساب الهيئة الكروموسومية بخلايا النبات لكروموسوم واحد أو أكثر . وبناء على ذلك فقد تتغير النباتات الثنائية (2ن) إلى نباتات أحادية الكروموسوم إذا فقدت خلاياها كروموسوم واحد (2ن ـ1) أو يصبح النبات (Double monosomic) في حالة نقص كروموسومين مختلفين (2ن ـ1 ـ1) أو (Nullisomic) في حالة فقد زوج متماثل من الكروموسومات (2ن ـ2) . أما إذا اكتسبت أنوية خلايا النبات كروموسومات اضافية فإن النبات قد يكون ثلاثى الكروموسوم (Trisomic) إذا اكتسب كروموسوم واحد (2ن +1) أو رباعى الكروموسوم (Tertrasomic) إذا اكتسب زوج متماثل من الكروموسومات (2ن +2) أو تكون (Double trisomic) في حالة اكتسابه لزوج مختلفة من الكروموسومات (2ن +1 +1) . أما في حالة نقص كروموسوم معين وإضافة كروموسوم أخر للهيئة الكروموسومية بالخلايا فإن النبات يتحول إلى طراز يعرف باسم (Mono-trisomic) .

avatar
سمسمة

عدد المساهمات : 143
تاريخ التسجيل : 27/06/2011
العمر : 32

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى